منتدى محمد راجح
السلام عليكم ورحمت الله وبركاته

عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول
نحن قوم اعزنا الله بالاسلام فاذا ابتغينا العزة بغيره اذلنا الله

فاللهم اعز الاسلام والمسلمين

مرحبآ بكم فى منتدى يدعوا الى التوبة وطريق الجنه بعون الله


منتدى محمد راجح

نحن قوم اعزنا الله بالاسلام فان ابتغينا العزة بغيرة ازلنا الله
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اللهم اجمع كلمة المسلمين، اللهم وحد صفوفهم، اللهم خذ بأيديهم إلى ما تحبه وترضاه، اللهم أخرجهم من الظلمات إلى النور، اللهم أرهم الحق حقاً وارزقهم اتباعه، وأرهم الباطل باطلاً وارزقهم اجتنابه -- اللهم بعلمك الغيب وبقدرتك على الخلق أحينا ما كانت الحياة خيراً لنا، وتوفنا إذا كانت الوفاة خيراً لنا، اللهم إنا نسألك خشيتك في الغيب والشهادة، ونسألك كلمة الحق في الغضب والرضا، ونسألك القصد في الغنى والفقر، ونسألك لذة النظر إلى وجهك، والشوق إلى لقائك، في غير ضراء مضرة، ولا فتنة مضلة، برحمتك يا أرحم الراحمين -- وصلى اللهم على سيدنا محمد.

شاطر | 
 

 هو ….هي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رضوى حلمى
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 150
تاريخ الميلاد : 01/01/1983
تاريخ التسجيل : 27/01/2011
العمر : 35

مُساهمةموضوع: هو ….هي   الأربعاء مارس 02, 2011 1:25 pm

December 7th, 2010






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]هي و هو … هو وهي … قصص لا تنتهي :
هي

تضع مولودها بعملية قيصرية، وبعد أسبوع، تجدها واقفة مقصوفة الظهر وهي تحمل
رضيعها بيد وباليد الأخرى تقلب الطبخة، وفي الوقت نفسه تعتني بأطفالها
الآخرين، تهيئهم للمدرسة، ترتب المنزل، وتحضر لزيارة أهل الزوج للعشاء.
هو
عند أول عطسة ايذانا ببدء نزلة برد عارضة، تجده وقد لبسه الاكتئاب، فيمتنع
عن مزاولة أي نشاط،، ويأخذ اجازة مفتوحة من عمله، يطلب لنفسه وجبات خاصة،
وأدوية خاصة، ومعاملة خاصة، ويتأفف ويتأوه ليلا ونهارا. وبعد كل هذا يتهم
الرجل المرأة بالدلع…!
هي
تتابع مسلسلا في التلفزيون، بينما تتصفح مجلة، وتحل واجب الحساب مع ولدها،
وتناقش زوجها في العملية الانتخابية، وترد على الهاتف لتهدئ أختها التي
تشاجرت مع زوجها، تؤنب ابنتها المراهقة على (طوالة لسانها)، فيما تتابع كل
ما سبق بنفس التركيز.
هو
يريد أن يقرأ خبرا اعلانيا في جريدة، فيصرخ: سكووووت…. خلوني أركز
هي
تذهب لوظيفتها صباحا، تعود ظهرا لتحضر الغداء، وتذهب لاجتماع أولياء الأمور
لتتحدث مع المدرس عن وضع ابنها الدراسي، تأخذ ابنتها لموعد دكتور الجلدية
لحل المشكلة الأزلية (حب الشباب)، وفي طريق عودتها تمر على السوبر ماركت
تحضر التموين، وبعدين تعدي علي المكوجي تشوف الهدوم ماجتش ليه، تزور أمها
خطفاً، وتعود بوجه مبتسم وروح مرحة لتكمل واجباتها الزوجية.
هو
يذهب الى عمله صباحا. يعود مكفهرا غاضبا لاعنا مديره والوظيفة والمرور..
يجد كل شيء جاهزا.. يتغدى، ينام، يقوم ليخرج مع اصحابه , يعود متاخرا
لتناول العشاء، يشاهد التلفزيون (مركزا) على أي برنامج ينتهي بكلمة
«أكاديمي». أخيرا يذهب الى فراشه وهو يقول.. «انتو مش حاسين قد ايه باتعب
هي
لا تنام قبل أن تطمئن على البيت كله، وتضع رأسها المثقل بالهموم على المخدة
فتلاحقها الهواجس والمشاكل والتساؤلات: مرض الولد، دراسة البنت، موعد
أسنان الزوج، ومباركة الخالة، وعزاء الجارة، , وهاطبخ ايه بكرة …. وطارت
النومة.
هو
ينام قبل أن تصل رأسه للمخدة. ويعلو شخيره ليوقظ أهل البيت.. وأحيانا
الجيران. ويقوم صباحا ليقول … تعبااااااان، ما نمتش امبارح كويس
هي
تعيش على الخس والجزر، تواظب على الريجيم والأكل الصحي والرياضة..لا لشيء الا لتبدو جميلة في عينيه.
هو
يعيش ليأكل، ينمو أفقيا.. بنسبة بروز واضحة حول محيط الكرش، مرددا ببساطة مقولة: الرجالة مش بشكلهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هو ….هي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى محمد راجح  :: عالم حواء :: الامومة والطفولة-
انتقل الى: